ولدي كيف أهتم به؟؟؟

10/7/2009

 

ولدي كيف أهتم به؟؟؟
بقلم ناتالي أبو جبرايل
 


مراحل عديدة تعيشها الفتاة وتختبر فيها سعادة لا توصف.منذ الصغر تحلم كل بنت بفستان الزفاف، وبعده بالاطفال فيكون الولد الهاجس الاهم الى قلب الام وفي كل تنفس يقوم به تركض وراءه لتطمئن على صحته وعلى نموه.وفي بعض الاحيان تنهال الامهات بالاسئلة على الطبيب خوفا منهن على صحة جنينهن.
ولقد أفردت لذلك كثيراً من التساؤلات التي تدور بذهن الأم ويتعرض لها دوماً الطبيب في عيادته
ما هو وزن الطفل المولود؟
يزن الطفل المولود عادة عند ولادته من 3 إلى 3.5 كيلو جرام تقريباً ولكن يفقد الطفل في الأيام الأولى من حياته كثيراً من وزنه لأنه يطرح من جسمه البول والبراز ولا يتناول إلا كميات بسيطة من الحليب في هذه الأيام ولكن لا يأتي اليوم العاشر إلا ويكون قد استرد وزنه الأول ثم يأخذ وزن الطفل في الازدياد.


ما هو طول الطفل المولود؟
يأتي الطفل المولود إلى الدنيا ومتوسط طوله ما بين 47-50 سنتيمتر تقريباً

ما هي درجة حرارة الطفل عند ولادته؟
تكون درجة حرارة الطفل عند ولادته ما بين 37-37.7 درجة مئوية ثم تهبط بعد ذلك لتكون 37 درجة تقريباً وتصبح بعد أيام قليلة من ولادته كما هي عن الشخص البالغ ولا تختلف إلا قليلاً بين الصباح والمساء وأقل طارئ يتعرض له الطفل يجعلها تهتز اهتزازات واسعة فقد تصد حتى 39 درجة مئوية وبتأثير حمام بارد قد تهبط درجة الحرارة إلى أقل من 37 درجة مئوية.


كيف أعرف أن حالة طفلي العصبية سليمة ومستقرة عند ولادته؟
إن حالة الطفل العصبية عند ولادته في الغالب تكون مستقرة حيث أنه يكاد يتمكن من الرضاعة والنوم واليقظة والصراخ بسبب الجوع والألم وهو لا يتمكن من القيام بأعمال إرادية ولكن جهازه العصبي ينمو شيئاً فشيئاً فيأخذ بعض العادات الحسنة أو السيئة كأن يستيقظ في أوقات الرضاعة المنتظمة منذ الأيام الأولى.
أبالغ في الاهتمام بنظافة طفلي فهل يوجد أي ضرر في ذلك؟
إن جسم الطفل الرضيع لا يقاوم المؤثرات الخارجية كما هو حال جسم الشاب، فهو معر ض في كل لحظة من مراحل حياته إلى الإصابة بأمراض مختلفة تنتقل إليه من غيره من الأطفال أو قد تنتقل إليه من خلال لعبه إذا كانت هذه اللعب ملوثة كذلك قد تنتقل من خلال ثيابه أو طعامه أو من الأشخاص المحيطين به ولا أفضل بين العناية بصحة الطفل من الوقاية من جميع ما قد يصيبه في المرحلة الأولى من حياته.

وصحة الطفل في هذه السن تتطلب العناية والنظافة وخاصة نظافة الجسم بصورة عامة وملابس الطفل والعناية الخاصة بالعينين وكذلك نظافة الرأس والفروة وغيرها مثل نظافة الفم ونظافة الأنف والأذن كذلك.
هل من الممكن أن يستحم الطفل منذ الأيام الأولى من ولادته؟
من أفضل الطرق التي تجعل الطفل يتمتع بصحة جيدة هي تحميمه يومياً فبأخذه حمام يومياً يعتاد الطفل على الماء ويطلبه دوماً.

ما هي الكمية الكافية لإرضاع الطفل في كل رضعة وما هو الوقت المستغرق بين كل رضعتين؟

تفرغ معدة الطفل محتوياتها إلى الأمعاء بعد ساعتين أو ساعتين ونصف من تناوله لرضعته، وهذا ما يجعل الزمن الفاصل بين كل رضعة وأخرى ثلاث ساعات، كما أنه يجب أيضاً ملاحظة كمية البلعة الغذائية التي تستقبلها المعدة، وأن تكون مناسبة أو أقل من السعة المعروفة للمعدة في هذا العمر، والتي من الملحوظ أنها تزيد تدريجياً بازدياد عمر الطفل حتى لا يصاب الطفل بكثرة الترجيع والقيء المتكرر، فسعة المعدة في نهاية الشهر الأول 75 سم وتصبح سعتها في الشهر الثالث 110 سم إلى أن تصل إلى 220 سم في تمام السنة الأولى، وقد أوردت هذه السعات الخاصة بالمعدة في هذه الأعمار المختلفة من عمر الرضيع لتعلم الأم حجم معدة طفلها مقابل عمره فلا تعطيه أكثر من هذا الحجم من حليبه، فلا يصاب بالتالي بكثرة الترجيع والقيء المتكرر.

Tags : BF
Category : PARTIE DES FEMMES | Write a comment | Print

Comments