مهم وخطير جداً ... أضرار الهاتف الجوال علي الاذن

28/5/2013

bf

 

كثرت مؤخراً الدراسات حول التأثيرات السلبية لاستخدام المحمول على صحة الإنسان، والمشكلة أن التلفون المحمول أصبح الآن وسيلة رئيسية للاتصالات الحديثة عن بعد، وفى أجزاء كثيرة من العالم يعتبر بمثابة الوسيلة الوحيدة التي يعتمد عليها في مثل هذه الاتصالات، وقد اتسع استخدامه حتى صار شعبياً .

وآخر هذه الدراسات والإكتشافات نشرها فريق بولو الطبي حيث أشار الفريق الي الي ضرورة استخدم الاذن اليسرى في محادثات الجوال دائما ، ذلك لانه وعندما تستخدم الأذن اليمنى يكون التأثير على المخ مباشرة .....
فاحذروا حمانا الله وإياكم من هذه الاخطار التي افرزتها العولمة المعلوماتبة وتكنولوجيا الاتصال

وأفاد بحث نشر أخيرا بأن استخدام الهاتف النقال لأكثر من عشر سنوات يزيد من خطر الإصابة بالأورام بمعدل أربع مرات.

وكشفت دراسة أجراها معهد كارولينسكا السويدي على 750 شخصا أن خطر الإصابة بأورام العصب السمعي قد زاد بمعدل 3,9 مرة على الجانب الذي يسند عليه الهاتف النقال أثناء المكالمة الهاتفية.

وفي المقابل لم تسجل أي زيادة في خطر الإصابة بأورام العصب السمعي على الجانب الآخر من الرأس لكن خطر الإصابة بصفة عامة لدى من يستخدمون الهواتف النقالة لأكثر من عشر سنوات زاد بمعدل 1,9 مرة.

يذكر أن ورم العصب السمعي هو نوع من الأورام الحميدة التي قد تحدث تلفا في المخ والأعصاب.

وأفاد الفريق البحثي في دراسته بأن خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف النقال لمدة تقل عن العشر سنوات لم يرتفع.

واكتشف فريق العلماء إصابة 150 من بين الأشخاص الذين خضعوا للدراسة والبالغ عددهم 75 شخصا بأورام في العصب السمعي واستخدام الهاتف النقال لعقد من الزمن تقريبا شخص على الأقل من بين كل 11 شخصا شملتهم الدراسة.

وقال انديرس البوم من معهد كاولينسكا: «أظهرت نتائج الدراسة أن هناك خطورة كبيرة نسبيا لذا نأمل أن يستكمل الآخرون بحثنا فنحن لا نسلم تحديدا السبب في هذا الأمر لكن المؤكد هو أن الخطورة تتزايد بمرور الوقت, وأوضح الباحث السويدي انه لن يلجأ إلى تحذير الناس من استخدام الهواتف النقالة إلا انه أضاف قائلا: «إذا كان مستخدمو الهواتف يشعرون بالقلق فليستخدموا سماعات الأذن فقد اظهر بحثنا أن الخطورة تزيد من الجانب الذي يوضع عليه الهاتف النقال.

وعلق مايكل كلارك المتحدث باسم المجلس البريطاني للحماية من مخاطر الإشعاع على الدراسة الأخيرة واصفا إياها بأنها «دراسة جيدة صادرة عن معهد محترم».

وقال كلارك: «إنها تقدم بعض الدلائل لكنها ليست حاسمة لكننا سنضعها في اعتبارنا عند إصدار إرشادات استخدام مستقبلا

 

 

 

Category : TRAITEMENTS DES MALADIES أمراض وعلاجها | Write a comment | Print

Comments