ما أجمل أن يتبادل الزوجان الشفقه...

18/5/2011

ما أجمل أن يتبادل الزوجان الشفقه...

الزوج يشفق على زوجته ويرحمها ، والزوجة تشفق على زوجها وترحمه

يحزن الزوج حقيقة إذا مرضت زوجته ، ويظهر قلقه عليها واضحا في تعابير وجهه ، وكلمات لسانه ،
ولمسات يده . يمنع أولاده من ءازعاجها بأصواتهم وصرخاتهم وضوضائهم، ويبعدهم عن أمهم المريضة،
موفرا لها أجواء الراحة المعينة لها على الشفاء ... وكذلك تفعل الزوجة حين يمرض زوجها فتوفر له
الأجواء الهادئة ، وترقيه بالأدعية المأثورة، وتدعو له على مسمع منه، وتعابير الشفقة والحب تصبغ
ملامحها وحركاتها وكلماتها...

وحين يجد الزوج زوجته وهي تواصل العمل دون ملل او كل ..لا يتردد في إسماعها أمثال هذه الكلمات
رفقا بنفسك ، استريحي قليلا، اجّلي بعض أعمالك إلى ما بعد...قولي لي بم يمكني أن أعينك من عمل ؟

وكذلك لا تترد الزوجة في أن تقول لزوجها وقد عاد متعبا بعد العشاء من عمله الإضافي: رفقاً بصحتك ..
لا نريد هذا المال الذي تحصل عليه من عملك بعد الظهر.. يكفينا مرتبك من عملك الصباحي ..صحتك
أغلى عندي من مال الدنيا.

كم هو جميل أن يسرع الزوج ليأخذ طفله الصغير من زوجته وقد حملته بعد أن تعب من السير مع والديه..
ولا يمضي وقت طويل على حمل الزوج له ..حتى تبادر الزوجة إلى زوجها تطلب حمل طفلها وهي تقول له:
لقد حملته ما يكفي..أعطني إياه احمله عنك ..

أليست هذه الشفقة المتبادلة بين الزوجين شفقة عظيمة؟ ألا تورث هذه الشفقة الحب في قلبيهما،
وتنزل رحمة ربهما عليهما ؟

يا أيتها الزوجة أشفقي على زوجك يشفق عليك ..
وليرحم كل منكما صاحبه حتى تتنزل رحمات ربكما عليكما.

Tags : fatima
Category : PARTIE DES FEMMES | Write a comment | Print

Comments